أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار الرياضة / طنطا تطلق انذار للأهلى بفوز هام على النادى المصرى اليوم
طنطا
فريق طنطا

طنطا تطلق انذار للأهلى بفوز هام على النادى المصرى اليوم

يبدو ان الدورى المصرى سيشهد منافسة شرسة هذا الموسم ، و لكنها ستكون فى مؤخرة الجدول و ليس قمتة ، فالقمة يعتليها الاهلى حتى الان برصيد 64 نقطة بدون اى هزيمة و بفارق سبعة نقاط عن اقرب ملاحقية نادى مصر المقاصة ، بينما المنافسة فى منطقة الصراع من اجل البقاء ستكون على اشدها فى ظل تقارب النقاط بين اكثر من نصف فرق الدورى الممتاز هذا العام

طنطا يهزم المصرى و يطلق انذار للاهلى قبل لقاء الاثنين

على عكس السنوات السابقة و احتدام المنافسة على اللقب فان المنافسة هذا الموسم ستكون من اجل البقاء فى ظل اتاحة الفرص امام عدد كبير من الفرق للبقاء بفضل مستواهم المتقلب كل مباراة ، فحتى نادى الشرقية صاحب المركز الاخير برصيد 14 نقطة له حظوظة هو الاخر فى البقاء حتى الان

و لكن فى ظل مستوى طيب يقدمة فريق طنطا احد الفرق الثلاثة الصاعدة هذا الموسم ، ربما يكون من ضمن الكبار فى الموسم القادم ايضا بفضل المستوى الطيب الذى يقدمة الفريق بقيادة المدرب خالد عيد ، حيث نجح الفريق فى الحصول على 24 نقطة حتى الان و هو رصيد جيد مقارنة بالفريقين الاذان لاحقة هذا الموسم الى دورى الاضواء و الشهرة ، المستوى الجيد ظهر اليوم بعد ان نجح الفريق فى الفوز على المصرى البورسعيدى بهدفين مقابل هدف واحد و الحصول على ثلاث نقاط هامين قد يكونا السبب الاكبر فى بقاؤة هذا الموسم

كما ان الفوز يعتبر بمثابة صفارة انذار يطلق ابناء السيد البدورى الى نادى الاهلى المتصدر و يعلن انهم ليسوا بفريق يستهان به او ان الثلاث نقاط يمكن ان يفرط بهم بسهولة و هو ما ظهر فى مباراة الدور الاول الذى فاز الاهلى على طنطا بهدف وحيد من ضربة جزاء سددها على معلول مع مستوى رائع قدمة لاعبى طنطا فى تلك المباراة

و ربما تشهد مباراة الاهلى و طنطا يوم الاثنين القادم ضمن منافسات الجولة الخامسة و العشرون من منافسات الدورى اداءا مميزا من فريق طنطا و تحدى امام لاعبى الاهلى الذين يسعون الى استكمال قطار الانتصارات و الابتعاد عن مصر المقاصة للاقتراب من اللقب

شاهد أيضاً

موعد مباراة مصر وأوغندا

موعد مباراة مصر وأوغندا في الجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم والقناة الناقلة للقاء مجاناً

تتجه أنظار عشاق الكرة المصرية الى ملعب الجيش ببرج العرب مساء الثلاثاء القادم و قلوبهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *